watermark2article1_download

زياده عدد السياح الخليجيين لسويسرا

 

 

الطقس الأن في سويسرا
25°
scattered clouds
الرطوبة: 61%
الرياح: 5m/s S
H 25 • L 25
18°
الإثنين
18°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
26°
الخميس
24°
الجمعة

الفجر 4:58 AM
الشروق 5:55 AM
الظهر 11:59 AM
العصر 3:16 PM
المغرب 6:02 PM
العشاء 7:00 PM
اضغط هنا لمعرفة مواقيت الصلاة في الدول الاخرى

watermark2article1_IMG-20170210-WA0033

بحضور سعادة السفير السويسري وكل من رئيس تحرير مجلة توريزمو ماغ السيد خالد الجري ومدير تحرير جريدة الجريدة السيد ياسر السعدي وعدد من من الصحافة العربية والعالمية وبحضور ممثلين عن مكاتب السياحة والسفر في الكويت أعلنت هيئة السياحة السويسرية من خلال ورشة العمل التي إقيمت في فندق شيراتون الكويت عن نشر الإحصاءات (يناير إلى نوفمبر 2016) بخصوص السياح القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي السياح لزيارة سويسرا، أن المملكة العربية السعودية تحتل المركز الأول، تليها دولة الإمارات العربية المتحدة تليهما الكويت في المركز الثالث حيث زار سويسرا نحو 31 الف كويتي خلال ذات الفترة .

وبشكل عام فقد زار سويسرا خلال الفترة المذكورة حوالي 328 الف سائح قضوا اكثر من 920 الف ليلة بزيادة قدرها 3 % عن نفس الفترة من العام قبل الماضي وبمعدّل إنفاق بلغ بالمتوسط 430 فرنكاً سويسرياً في اليوم الواحد، ويحتل الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي المرتبة الأولى من حيث الإنفاق السياحي اليومي على نطاق العالم.

watermark2article1_IMG-20170210-WA0036

كما أدى استمرار نمو عدد السياح القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي إلى سويسرا، إلى زيادة المسؤولية الملقاة على عاتق هيئة السياحة السويسرية تجاه سوق السياحة في الخليج؛ وبدأت التفكير بتعزيز أنشطتها، داخل دول مجلس التعاون الخليجي، عن طريق مكتبها الإقليمي في دبي، الذي يضطلع بهذه الأنشطة منذ عام 2003. ويدرك شركاء هيئة السياحة السويسرية أهمية سوق السياحة الخليجية ويعملون على تقديم عروض سياحية متجددة باستمرار. الشركاء الرئيسيون هم: جنيف ومنطقة بحيرة جنيف، جشتاد، إنترلاكن، بيرن، لوسيرن، زيوريخ، سان موريتز، تيتشينو، زيرمات، كران مونتانا، أنظمة السفر السويسرية والخطوط الجوية السويسرية الدولية.

 

 

watermark2article1_IMG-20170210-WA0035

 

 زيارة الوفد السويسرى للكويت

وجاء الاعلان عن هذه الارقام خلال ورشة العمل التى تنظمتها هيئة السياحة السويسرية ضمن زيارة وفدها وممثلي ما يزيد على 40 من الوجهات السياحية والشركات والفنادق السويسرية المشهورة الى الكويت ضمن جولة عبر دول مجلس التعاون الخليجي تستمر حتى 11 فبراير، 2017 ، يزورون خلالها عدة مدن هي: جدّة، الدمّام، الرياض، القصيم، البحرين، الدوحة، مسقط، الكويت، دبي، العين، الشارقة و أبو ظبي.

 

وتم خلال الورشة الاعلان عن الحملة الترويجية ” تجربة السفر عبر سويسرا” من خلال لقاء ممثلي هيئة السياحة مع حوالي 1300 من ممثلي هيئات السفر ووكالات السياحة من دول مجلس التعاون الخليجي، وسيقدمون أفكاراً بخصوص أكثر من 700 تجربة فريدة من نوعها في الطبيعة، بينما ستناقش ورش العمل الخاصة بالحملة الترويجية سبل التعاون التي تساعد على زيادة عدد السياح لقادمين من دول مجلس التعاون الخليجي إلى سويسرا. لتحقيق هذه التوقعات، ستقدم معلومات وتفاصيل شاملة إلى وكالات السياحة بخصوص الجولات السياحية إلى سويسرا. ويتم الترويج للعديد من معالم الجذب السياحي، فضلاً عن الخدمات المقدمة في مختلف المناطق وعلى طول “الجولة الكبرى في سويسرا”.

 

 

تعد سويسرا إحدى أبرز الوجهات السياحية للعلاج الطبي والعافية؛ ومن أبرز الأماكن فيها: سان موريتز، زيوريخ، جنيف، لوزان، لوغانو، و باد راغاز، وتضم جميعها مجموعة واسعة من الفنادق الممتازة. و لدى سويسرا منذ أربع سنوات، مؤسسة تسويق جديدة تسمى ‘”سويس هيلث”‘، التي تعمل على الترويج للمستشفيات الجامعية والعيادات الخاصة.

 

شهد القطاع التعليمي السويسري، منذ الثمانينات، تطوراً ملحوظاً؛ إذ يتم تزويد الطلاب الدوليين بفرص التعلم مع كل ما يحتاجونه ويطلبونه للمشاركة في المنافسات الدولية، بما في ذلك مخيمات صيفية باللغة الإنجليزية؛ كما توجد العديد من المدارس الداخلية، وكليات إدارة الفنادق والسياحة خصوصاً في منطقة بحيرة جنيف.

watermark2article1_IMG-20170210-WA0034

 

على الطريق إلى السعادة- السائح الباحث عن المعالم السياحية

 

انطلقت الجولة الكبرى في سويسرا في ربيع عام 2015، بهدف مواجهة النمو العالمي لسوق السيّاح الباحثين عن معالم الجذب (المسافرين الذين ينتقلون بين معالم الجذب المختلفة)، وحقّقت نجاحاً كاملا، لا سيما في دول مجلس التعاون الخليجي؛ حيث سافر 100.000 سائح من دول مجلس التعاون الخليجي بشكل مستقل ضمن سويسرا على مسار مذهل يمتد لمسافة 1600 كم، يساعد في نقل المسافرين من خلال أربع مناطق لغوية، فوق خمسة ممرات ألبية، وإلى 11 موقعاً مسجلاً على لوائح التراث العالمي لليونسكو، ومحميتي المحيط الحيوي وعلى طول 22 بحيرة. وباختصار، تحقيق خبرة لأجمل معالم البلد الطبيعية والثقافية، منتظمة سويةً كاللآلئ في قلادة.

 

ومع  ذلك، من غير الضروري القيام بقيادة السيارة لاكتشاف كنوز البلد؛ إذ تربط الجولة الكبرى بالقطار عبر سويسرا أجمل مسارات البلد البانورامية عبر العديد من مدنه ومنتجعاته الأكثر جاذبيةً. قد تبدأ الجولة الكبرى بالقطار من أي مكان، في أي وقت من السنة دون اتجاه أو مدة مقررين سلفاً للسفر. والأفضل على الإطلاق، فهو إمكانية الاستمتاع بتجربة الجولة بأكملها بتذكرة واحدة شاملة – بطاقة السفر السويسرية.

 

 

السفر بأناقة – المسافر حباً بأسلوب الحياة

 

شكّل السفر إلى سويسرا باستمرار مسألة أسلوب الحياة. حيث يُمثّل السحر، الأجواء والاسترخاء شعارات الفنادق والوجهات السويسرية الفاخرة؛ بينما تمتزج الضيافة والتقاليد بسلاسة مع البنية الأساسية الحديثة والأناقة المتميزة، العمارة المثيرة للإلهام، والتصميم الأنيق. بينما تُمثّل عروض الرفاهية وأسلوب الحياة السويسرية، على سبيل المثال، فرصة ممتازة للشباب الذين يمضون شهر العسل والراغبين بالتمتع بأجواء رومانسية ودافئة مريحة، ضمن المناظر الطبيعية الجميلة والطبيعة الخضراء. بينما تنعقد على مدار العام، الأحداث السنوية والمهرجانات المشهورة عالمياً مثل مهرجان موسيقى الجاز في مونترو، مهرجان لوسيرن، معرض فنون بازل، مهرجان جنيف، سباق سلسلة الزوارق السريعة إكس- كات في لوغانو، سباق الخيول على الثلوج (وايت تورف) سانت موريتز أو بطولة الجولف الأوروبية المفتوحة في كران مونتانا.

 

سويسرا تُدلّل جميع أفراد العائلة

 

قد يُنظر إلى سويسرا على أنها بلد صغير ولكنها بالنسبة للعائلات، تُمثّل مكاناً مناسباً لجميع أفراد العائلة. وتبقى الجبال المهيبة، الأودية الضيّقة العميقة، المروج الخضراء الزاهية، الغابات الغامضة، الشلالات المتدفّقة وآلاف البحيرات بانتظار استكشافها. وتثير هذه الخلفية المذهلة، المصمّمة خصيصاً للمغامرات العائلية، مثل ركوب الزلاجات، الطيران الشراعي، أو ركوب القوارب السريعة دهشة الأطفال، الآباء والأجداد على حد سواء. وبصرف النظر عن العروض الفندقية المذهلة، تتيح العديد من الشقق الفندقية المزوّدة بالخدمات بيئة تمتاز بالخصوصية مع الاستمتاع بوسائل الراحة الفندقية براحة قصوى. وهو عرض حظي بشعبية خاصة لدى المسافرين العرب خلال العام الماضي.

حول هيئة السياحة السويسرية

هيئة السياحة السويسرية (Switzerland Tourism-  (ST) (تأسست سنة 1917) و هي هيئة اتحادية عامة صدرت بمرسوم قرار فيدرالي في 16 ديسمبر 1994، وهو القرار الذي جعل من سويسرا مقصدا  للسفر والسياحة والأعمال والمؤتمرات على حد سواء من الداخل والخارج.  وعلى اعتبار أن السياحة هي النشاط الرئيسي الذي يتطلب تطوير وتنفيذ برامج تسويقية فعالّة، وكذلك لتقديم سويسرا في الأسواق الدولية للسياحة والأعمال كعلامة تجارية قوية وحديثة لكل زمان ومكان. وتدار الشركة طبقا لمعايير العمل التي تركز على احتياجات الأسواق ورضا العملاء على مجموعة متجانسة من الموظفين إذ يضم مجلس هيئة السياحة ممثلين من قطاع السياحة، وقطاع الأعمال والأوساط السياسية. وحوالي 230 موظف يعملون في سويسرا و 28 في بلدان أخرى.

وقد قامت هيئة السياحة السويسرية، مؤخراً وبالاشتراك مع الخطوط الحديدية السويسرية بتأسيس “مركز السياحة السويسرية” (STC) الذي يعمل على توفير السفر المريح بالقطارات، وعمل الحجوزات الفندقية (حجوزات اللحظات الأخيرة) وتأجير السيارات.

بدأت هيئة السياحة السويسرية نشاطها في دول مجلس التعاون الخليجي في العام 2003 من خلال مكتبها الإقليمي الذي أقيم في دبي والذي يواصل عمله في هذه المنطقة.

تعمل هيئة السياحة السويسرية مع العديد من المنظمات والشركات. على سبيل المثال شركات الطيران السويسرية الدولية، السفارات والقنصليات السويسرية، ومجالس الأعمال. كما تقوم سنوياً بدعوة ممثلي ومندوبي وكالات السياحة والسفر في المنطقة لزيارة سويسرا في مختلف الأوقات والفصول، وكذلك تدعو مجموعة من ممثلي وسائل الاعلام العربية والأجنبية المعروفة لزيارة أهم المعالم السياحية السويسرية.

أضف رد